إتصل بنا
الدوافع ال7 لزيارة تركيا في فصل الشتاء

لماذا يجب عليك زيارة تركيا في فصل الشتاء؟ 

جمال تركيا الساحر لا يوقفه أي فصل من فصول السنة، فهي تنبض بالحياة على مدار العام. تركيا تنعم بأجواء مناخية معتدلة حتى اثناء الشتاء فأجوائها الشتوية مثالية، حيث أن الشتاء فيها ليس قارس متجمد مثل شتاء الدول الأوروبية إنمّا ينعم بأجواء باردة بما يكفي لتشعر بمتعة النسمة العليلة في الخارج مع توفر انظمة التدفئة في معظم الأماكن. على الرغم من أن العديد يفضل زيارة تركيا في فصل الصيف إلا أنه نجد فئة ترغب في زيارة تركيا في فصل الشتاء. فهل تساءلت يومًا ما هو السِّر خلف ذلك؟ لما تصر هذه الفئة على القدوم في فصل الشتاء وما هي المتعة التي يجدونها حتى تدفعهم للقدوم؟ في هذه المقالة سوف نأخذك في جولة لنكتشف بها أسرار ودوافع زيارة تركيا في فصل الشتاء، الجولة تتسم بالنسيم البارد الذي يتوسطه كوب مشروب شعبي دافئ بين يديك لتعيش أجواء الشتاء معنا. أشدد قبضتك على الكوب، استنشق عبير البخار الدافئ المتصاعد منه... لنرى معاً تلك الأسباب

 

قلة الازدحام

تشهد تركيا إقبال كبير من السياح في فصل الصيف خاصة حيث يصل الازدحام الى ذروته. لكن لن تواجه هذه المشكلة في فصل الشتاء. ستستمع بعطلتك على أكمل وجه. لن تجد صعوبة اثناء الحجز في فندقك المفضل. لا يوجد طوابير طويلة للانتظار امام المعالم والمتاحف الأثرية. ستشعر كأنما استأجرت تلك الأماكن لحسابك الخاص. انتظار اقل يعني وقت أكثر مما يتيح لك فرصة للاستغلال وقتك في نشاطات مختلفة

 

انخفاض الأسعار الى أدنى مستوى لها

في فصل الشتاء الجميع يتنافس على تقديم العروض المخفضة ابتداءً من أسعار حجوزات الطيران، الفنادق، الرحالات السياحية والعديد غيرها. ستلاحظ فرق واضح في انخفاض التكاليف مقارنة مع باقي فصول السنة. بالإضافة الى أنه في فصل الشتاء يتوافق معه وجود تخفيضات بعد رأس السنة التي هي فرصة رائعة للتسوق واقتناء مختلف أنواع الممتلكات التي ترغب في شراءها. مهمة شراء الهدايا ستصبح ممتعة لوفرة الأشياء بأسعار مجزية ويضمن لك توفير الكثير من المال

 

التزلج على الجليد

إن كنت من سكان المناطق الحارة حيث الثلج لا يتساقط فيها اثناء الشتاء. فهي فرصتك الآن في ممارسة وتجربة الرياضات الشتوية المختلفة. يوجد عدة مساحات مخصصة للتزلج في انتظارك. مثل تلك المتوفرة في منتجعات التزلج بالقرب من انطاليا أو جبل اولوداغ في مدينة بورصة أو في كارتبه التي هي على مقربة من إسطنبول حيث تبعد مسافة ساعة وربع فقط

 

الأطعمة والمشروبات الشتوية التقليدية

ما ألذ من طعم الكستناء اثناء السير في منطقة تقسيم في إسطنبول أثناء فصل الشتاء! أو احتساء كوب حار من مشروب السحلب اثناء التمعن بالثلوج المتساقطة (السحلب: مشروب ساخن دسم يُصنع من زهرة الأوركيد الخلابة. تُعد فكرة استخلاص مشروب من الأوركيد أمر متداول لدى العديد من الدول ومن ضمنهم تركيا). ناهيك عن المأكولات الشعبية المتنوعة التي تشتهر بها تركيا والتي ستجد لها نكه خاصة في هذا الفصل

 

السياحة الصحية والعلاجية

لا يخبو عن الجميع اشتهار تركيا في جانب العلاجات التجميلية والصحية. إن السياحة العلاجية في تركيا ليست رائدة على مستوى الشرق الأوسط فحسب؛ إذ تحتل المركز الثالث بعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في هذا المجال. وقد يكون فصل الشتاء هو الأمثل لإجراء تلك العمليات العلاجية مستفيدين من قلة الازدحام والعروض التي تقوم بها مراكز التجميل في هذا الفصل. إن لم يكن إجراء العمليات الجراحية هدفك فقد تستهويك المنتجعات العصرية الاحترافية التي توفر العلاج بالماء الحار والبارد وتدليك وعلاج البشرة. لتعطيك دفعة معنوية وتحسن من صحتك النفسية

  

زيارة المدن التي قد تفوتك في الصيف

اثناء فصل الصيف يميل الأغلبية على تفضيل المدن الساحلية التي تتميز بالشواطئ للاستمتاع بأشعة الشمس، ولضيق الوقت قد ينعكس ذلك على إضاعة فرصة زيارة مُدن أُخرى تاريخية وجذابة. وهنا يكمن سر إضافي يدفع الناس للقدوم الى تركيا في فصل الشتاء حتى يتح لهم رؤية المدن التي لم يتمكنوا من زيارتها من قبل

ناهيك أنّ المدن المشهورة ايضًا مثل إسطنبول وكابادوكيا لها طابع مختلف تماماً في فصل الشتاء يجعلك تشعر أنك تزور مدينة مختلفة عن التي اعتدت عليها. فما أجمل من أن تجوب فوق الوديان والسهول اثناء الطيران بالمنطاد عاليًا في كابادوكيا لترى طبقات الثلوج المتراكمة تكسو الأرض بحلتها البيضاء

 

زيارة الينابيع الحارة والكبريتية

روح عن نفسك واستعد للاستجمام في الينابيع الكبريتية الحارة التي هي عبارة عن ينابيع تتدفّق مياهها من باطن اعماق الأرض بشكل حار لتكوّن مجموعة من البحيرات العلاجية وتُنشأ الينابيع الحارة من تسرب المياه السطحية الناتجة عن الثلوج والأمطار إلى باطن الأرض. من فوائد هذه الينابيع كونها ترخي عضلات الجسد وتساعده على توسيع الأوعية الدموية بفضل كبريت الهيدروجين الذي هو عامل في رفع حرارة هذه الينابيع

إن أشهر أماكن الينابيع الحارة في تركيا متواجدة في بورصة حيث تحتل أكثر المدن التركية من حيث عدد هذه الينابيع والتي اصبحت واحدة من أهم معالم السياحة هناك، ويقصدها عدد كبير من السياح سنوياً. إذ تحوي على مغارة وينابيع أويلات ثالث أكبر مغارة بتركيا، الممتدة إلى 665 متراً في عمق الجبل. هناك مُدن أخرى تحتوي على ينابيع كبريتية حارة مثل: يلوا وصندقلي. وإن كنت تبحث عن المياه الكبريتية في إسطنبول فيمكنك زيارة الينابيع في منطقة توزلا الواقعة في منطقة بحر مرمرة على مقربة من مطار صبيحة 

مشاركة
ابحث عن العقار المناسب لك!
يمكنكم بكل سهولة ايجاد العقار المناسب لكم بواسطة متصفح العقارات.